كيف تعتنين بالجسم بعد الولادة الطبيعية؟ (الرعاية الصحية بعد الولادة الطبيعية)

إن العناية بالجسم بعد الولادة ليست بالأمر المستحيل، من خلال النصائح والإرشادات التي سنقدمها لكي اليوم، سوف تجتازين تلك الفترة بسلام، فمن المعلوم أن التعافي النفسي والجسدي بعد استقبال مولودك يستمر حوالي ثمانية أسابيع بعد الولادة الوضع، وخلال هذه الفترة تعود أعضاء المرأة إلى طبيعتها، وتنخفض مستويات هرمون الاستروجين بنسبة 90 في المائة،  وتكون مستويات البرولاكتين مرتفعة، تحتاج الأم إلى مساعدة ودعم  عائلتها ومن حولها لتشعر بالأمان وتعتني بنفسها وبالطفل.

كيف تعتنين بالجسم بعد الولادة الطبيعية؟

كيف تعتنين بالجسم بعد الولادة الطبيعية؟
كيف تعتنين بالجسم بعد الولادة الطبيعية؟

عادة ما يستمر تعافي المرأة من الولادة الطبيعية من ستة إلى ثمانية أسابيع بسبب حدوث تغيرات خطيرة في جسدها أثناء الحمل، على سبيل المثال:

  • يتضخم الرحم قبل الولادة بما يصل إلى 25 مرة ويحتاج إلى وقت للعودة إلى طبيعته، وهي عملية تستغرق حوالي أربعة أسابيع.
  • تعود أيضًا المعدة والمثانة والأمعاء الدقيقة والغليظة إلى أماكنها، وعندما يتعلق الأمر بمشاكل بسيطة مثل انتفاخ البطن اللاإرادي وحركات الأمعاء غير المنضبطة، فأنت بحاجة إلى معرفة أن هذا مؤقت وجزء من التعافي.
  • بالتوازي مع هذه العمليات، يبدأ إفراز الحليب، حيث يصبح الثدي صعبًا لأن الحليب يأتي، وهي عملية تتطلب مرة أخرى عناية ورعاية خاصتين.
  • بالنسبة للحالة النفسية، خلال فترة التعافي، من الطبيعي تمامًا أن تكون الأم أكثر عاطفية، وأن يتغير مزاجها وأن تقلق بشأن ما إذا كانت بصحة جيدة.
  • بعد الولادة الطبيعية، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين بنسبة 90 في المائة عن مستوياتها أثناء الحمل تعتبر حالات الصعود والهبوط العقلية أمرًا طبيعيًا، ولكن يجب أن تنخفض وتهدأ في غضون أسابيع قليلة.
  • خلال هذه الفترة، تعتبر مساعدة البيئة والأب والأسرة والأصدقاء، بالإضافة إلى الدعم العاطفي المقدم في غاية الأهمية، وإذا استمرت المرأة في المعاناة من تقلبات مزاجية مفاجئة بعد بضعة أسابيع، فعليها استشارة الطبيب، لأنها قد تؤدي إلى حالة تسمى اكتئاب ما بعد الولادة.

اقرأ أيضا: كيفية العناية بالمولود الجديد في المنزل؟

كيفية التغذية بعد الولادة؟

  • يمكن للأم أن تأكل بعد ساعات قليلة من الولادة، ولكن الأهم هو شرب كمية كافية من السوائل.
  • يجب تجنب الأطعمة الثقيلة والحارة والأطعمة التي تسبب الانتفاخ والغازات (البقوليات والملفوف والحمضيات). يُنصح بالأطعمة سهلة الهضم والمنعشة مثل الزبادي أو حساء الخضار.
  • في الفترة اللاحقة، يجب على الأم اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بالتغذية، لا تأكلي “لشخصين”، وتناولي طعامًا صحيًا (مع اللحوم الخالية من الدهون، والحبوب الكاملة، والحليب ومنتجات الألبان، والخضروات والفواكه على النحو الموصى به من قبل طبيبك).
  • يجب تجنب المنتجات مثل المارجرين والحلويات المعلبة والمنتجات المالحة ومنتجات اللحوم المصنعة، يؤثر الطعام بشكل مباشر على جودة وكمية حليب الأم، ولكن يؤثر أيضًا على وزن جسم الأم بعد الولادة.
  • بعد الولادة الطبيعية تشعر المرأة بالتعب والإرهاق والعطش الشديد، كل هذا طبيعي، يجب مساعدتها على شرب كمية كافية من السوائل (إذا نسيت، يجب تذكيرها).
  • لا ينبغي أن تجبر على الأكل إذا كانت تفتقر إلى الشهية، ولكن من الجيد أن تأكل أقل. لانها في الأيام الأولى بعد الولادة، قد تخاف المرأة من الذهاب إلى المرحاض، وتشعر بإحساس حارق عند التبول، ومن الجيد أن تهدأ وتوضح أن هذه حالة مؤقتة.

ما هي انقباضات الرحم بعد الولادة؟

  • تقلص الرحم، أي عودته إلى الحجم والوزن الطبيعي مصحوبة بانقباضات.
  • يمكن أن تكون التقلصات في البداية مؤلمة للغاية، وتزداد حدتها عند الرضاعة الطبيعية وعندما ينتج جسمك المزيد من الأوكسيتوسين.
  • يمكنك محاولة تخفيف الألم باستخدام تقنيات التنفس التي تعلمتها في دورات الحمل، كما أن إفراغ المثانة مهم أيضًا، فهو يساعد على تخفيف آلام الانقباضات، لذلك ينصح بشرب الكثير من السوائل وعدم تأخير التبول.

ألم العجان بعد الولادة الطبيعية

  • بعد الولادة الطبيعية، حتى لو لم يكن لديك دموع أو غرز، فإن العجان متورّم ومؤلّم.
  • أنت بحاجة إلى العناية الجيدة بالمنطقة الحميمة، حيث أن الجسم قد سقط بعد الولادة وأكثر عرضة للإصابة بالعدوى.
  • لتخفيف الألم يمكنك استخدام وسائد خاصة على شكل كعكة دونات بها ثقب في المنتصف أو حزام سباحة قابل للنفخ.

النزيف بعد الولادة الطبيعية

  • هذه نتيجة فسيولوجية طبيعية للولادة.
  • يستمر الرحم في الانقباض، سواء بعد الولادة الطبيعية أو بعد الولادة القيصرية.
  • في البداية، يكون النزيف مشابهًا لدورة طمث غزيرة، ثم يتحول إلى اللون البني ويصبح في النهاية إفرازًا عديم اللون.
  • يمكن أن يستمر نزيف ما بعد الولادة من 4 إلى 6 أسابيع.

الرضاعة بعد الولادة

  • قد تتأخر الرضاعة بعد الولادة، لكنها ستظل تحدث، وذلك لأن الجسم والثدي يستعدان للرضاعة الطبيعية للطفل قبل وقت طويل من الولادة.
  • بغض النظر عن طريقة الولادة، قد لا تكون البداية سهلة وقد تكون لها مشاكلها، وقد لا يرغب الطفل في الرضاعة الطبيعية، وقد تعانين من مشاكل في الحلمة.
  • قرابة اليوم الرابع بعد الولادة، قد يصبح ثدياك قاسين ومضيقين وقد تشعرين بالألم، يمكن بالتأكيد التغلب على هذه المشاكل، عليك تعلم مقدمًا كيفية التعامل، وتذكري أن طبيبك جاهز في أي وقت لمساعدتك.

قد يهمك: ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم؟

البواسير بعد الولادة

  • غالبًا ما تكون مشكلة في أواخر الحمل أو يمكن أن تحدث بعد الولادة نتيجة الضغط في الحوض.
  • يمكن تقليل انتفاخ الأوردة حول فتحة الشرج باستخدام كريمات ومراهم خاصة، ويمكن استخدام حمامات الجلوس الفاترة لعلاج منطقة العجان.

صعوبة التبول والإمساك خلال فترة النفاس

  • يعتبر الإمساك والألم وصعوبة التبول من الأمور الشائعة للأسف في الأيام الأولى بعد الولادة الطبيعية.
  • لتجنب الإمساك، حاول أن تأكل الأطعمة الغنية بالألياف وأن تكون نشيطًا.
  • بعد الولادة الطبيعية، يتم تجفيف العضلات وقد تحدث تمزق في فتحة الشرج. التبول الأول، في حالة وجود صعوبة، يمكن أن يسهله صوت الماء الجاري أو الاستحمام.
  • بسبب احتقان الحجاب الحاجز البولي التناسلي (عضلات الحوض) أثناء الحمل والولادة، تعاني بعض النساء من سلس البول الإجهادي، يستغرق الأمر حوالي 2-3 أشهر حتى تستعيد العضلات مرونتها الأصلية، يمكن أن تكون التمارين مفيدة، لذلك من الجيد تدريب عضلات قاع حوضك من اليوم الأول بعد الولادة وحتى أثناء الحمل.

الرضاعة الطبيعية

  • تبدأ الرضاعة بعد الولادة بفترة وجيزة، في موعد لا يتجاوز يومين أو ثلاثة أيام.
  • من المعروف أن حليب الأم هو الغذاء الأكثر فائدة للطفل.
  • إذا كانت الأم، لأي سبب من الأسباب، لا ترضع، أو لم يكن لدى الطفل القوة الكافية لتفريغ الثدي، فعليك اللجوء إلى الضخ والتدليك بحركة دائرية لتجنب التهاب الضرع.

تقوية عضلات البطن بعد الولادة

  • لتقوية عضلات البطن بعد الولادة الطبيعية والعودة إلى الوضع الطبيعي، يمكن للأم ارتداء حزام شد حول الخصر خلال الأيام الأولى.
  • إذا كان كل شيء على ما يرام، بعد بضعة أسابيع، يمكنك استشارة طبيبك ومدرب اللياقة البدنية حول التمارين التي يجب القيام بها، تمارين المشي والإطالة مرحب بها دائمًا.

الفحص الأول بعد الولادة الطبيعية

  • إذا كانت صحة الأم طبيعية يتم إجراء الفحص الأول بعد أربعة إلى ستة أسابيع.
  • يتم إجراء فحص أمراض النساء وكذلك الوقائية (قياس الوزن وضغط الدم وعدد الدم وما إلى ذلك).
  • من المهم للغاية، إذا لم تكن تشعر بحالة جيدة، أو تخشى أن يكون هناك خطأ ما، أن تستشير طبيبها وطبيب أمراض النساء ، لأنه بهذه الطريقة فقط يمكن ضمان الاستجابة المناسبة لأي موقف جديد.

الحيض الأول بعد الولادة

  • أثناء الرضاعة الطبيعية، تكون مستويات هرمون البرولاكتين مرتفعة وعادة ما تثبط هرمونات الدورة الشهرية (الهرمون المنشط للجريب واللوتيني FSH و LH).
  • عندما تبدأ كمية حليب الثدي في الانخفاض، عادة ما تستأنف الدورة الشهرية.
  • لا ينصح باستخدام السدادات القطنية لمدة ستة أسابيع على الأقل بعد الولادة، ومن الأفضل الانتظار حتى بضعة أشهر.

استخدام وسيلة منع الحمل بعد الولادة

  • بالرغم من أن الأم لا تحيض مباشرتا بعد الولادة، أو أن الدورة الشهرية غير منتظمة، إلا أنها يمكن أن تحمل بسرعة كبيرة بعد الوضع.
  • من المهم جدًا استشارة طبيبك حول وسائل منع الحمل، لأن جسمك يحتاج إلى وقت للتعافي من الولادة والطاقة اللازمة لإرضاع الطفل، كما أنه ليس قوياً بما يكفي ويتعافى تماماً لحمل جديد في مثل هذا الوقت القصير.

التمارين الرياضية بعد الولادة الطبيعية

  • تعد التمارين الرياضية وسيلة مثالية من وسائل العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية،حيث تساعد هذه التمارين جدران المهبل وعضلات قاع الحوض على استعادة حجمها الطبيعي وثباتها ومرونتها بعد الولادة.
  • وهي عبارة عن تقلص عضلات قاع الحوض، ويتم ذلك لمدة خمس ثوانٍ ويتكرر بعد 10 ثوانٍ، إنه أشبه بإيقاف التبول.
  • للحصول على تأثير مرضٍ، يوصى بإجراء تمارين كيجل عدة مرات في اليوم.

الأم والطفل

بعد أن علمتي عزيزتي الأم كيف تعتنين بالجسم بعد الولادة الطببعية، لكي أن تعلمي أن الأم تكتسب غريزة لرعاية الطفل وتريده أن يكون معها قدر الإمكان، لكن يجب ألا يمنعها هذا من العناية بالجسم بعد الولادة الطبيعية، حتى تكون لديها القدرة على رعاية المولود الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى